جديد المواضيع

العلاج بالاعشاب وفوائدها

۩ ۞ منتدى الطب والصحة


Like Tree11Likes

إضافة رد
قديم 21-09-2017, 11:35 AM رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
ابو عبدالرحمن
 
الصورة الرمزية qaswara_50
إحصائية العضو




qaswara_50 غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : qaswara_50 المنتدى : ۩ ۞ منتدى الطب والصحة
افتراضي


القراص


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة القُرّاص معروف بشوكة الدقيق الذي يشبه الشعر، إذا مس جسد الإنسان نشب فيه وانكسر وسبب الحكة والألم، وهو من النباتات الحولية التى تظهر في الأراضى الزراعية بشكل مزعج، كعشب غير مرغوب فيه ويصعب التخلص منه، ويقبل الدجاج عليه بشراهة لغناه بالعناصر اللازمة لنموه خصوصا عناصر الخصوبة ولوحظ أن الدجاج الذي يتغذي عليه أكثر خصوبة من سواه، وكان يستعمل بكثرة في صناعة الأصباغ النسيجية، ويستخدم داخليا وخارجيا لعلاج العديد من العلل والأمراض، وخلال الحرب العالمية الثانية ثبت فعالية نبات القريص في تطهير الجروح الملوثة بل أنه اقوى من البنسلين ومركبات السولفا.. فيما يلي من اسطر على هذه الصفحة من موقع العلاج يقدم الدكتور سليم الأغبري معلومات دقيقة عن عشبة القراص.

الاسم
القُرّاص أو القُرّيص(بالإنجليزية: Nettle)تتعدد أسماءه فيسمى أيضاً حراق وحريق أو حريقا وأنجرة وزقطوف والبعض يطلق عليه اسم شعر العجوز وبنت النار.

الاسم العلمي: القراص الكبير أو الشائك (Urtica dioica) وينتشر في بلاد الشام.
القراص الصغير أو الحارق (Urtica urens) وينتشر في الوطن العربي ومعظم مناطق العالم.
القراص الروماني أو الكاوي (Urtica pilulifera) وينتشر في مناطق أوربا وخصوصا جنوبها.


وصف النبات
القريص
نبات عشبي من الفصيلة القراصية، ساقه مربعة الاضلاع، أوراقه مسننة كبيرة بشكل القلب تكسوه والساق شعيرات لاسعة دقيقة تحمل في قواعدها سائلا مكونا من عدة مواد كيماوية أهمها مادة الهستامين وحمض الفورميك، وتنفتح هذه الشعيرات عند قممها المدببة بمجرد ملامستها لجسم الإنسان وتفرغ فيه محتوياتها مسببة إحساسًا بالحرق وحك الجلد، أما أزهار القراص فصغيرة الحجم خضراء اللون بشكل عناقيد تتدلى إلى الاسفل، والبذور دقيقة صفراء داكنة، والنوعان اللذان ينتشران في البيئة العربية هما: القراص الصغير ويصل علوه حتى 50 سم، والقراص الكبير ويرتفع نحو متر إلى متر ونصف وأوراقه أكبر قليلاً من القراص الصغير، لكن النوعان يتشابهان في مكوناتهما الكيميائية وخصائصهما العلاجية.

الجزء المستخدم طبياً: الجزء الطبي المستخدم العشبة بكاملها بما في ذلك الجذور والبذور، تقطف من بداية شهر تموز حتى أوائل شهر أيلول، وإذا كان المطلوب منها الجذور فقط تقطف قبل موعد الإزهار.


الموطن والزراعة
القراص يوجد في كل مكان في العالم، و
تنتشر أنواع من هذا النبات في غالبية دول المشرق العربي.


المحتويات الكيميائية
يحتوي نبات القراص على مركبات هستامينية وحمض الفورميك واسيتيل كولين وسليكون ومواد عفصية واملاح البوتاسيوم وجلوكوكونيين وهيدروكسي تربتامين وكميات عالية من الفيتامينات مثل أ، ج، ومعدن الحديد والبوردون.

خصائص النبات
قابض، مدر للبول، مانع للنزف، مقو.


ما قيل عنه قديماً
قديما أطنب العشابون العرب والمسلمين في ذكر القراص في كتبهم ووصفوا فوائده الجمة ومحاسنه، وحتى وقت قريب كان التقريص أو الضرب بالقراص علاجا شعبيا نموذجيا لالتهاب المفاصل ولا يزال إلى اليوم، واستعمل القدماء الحريق خارجيًا لإعادة نشاط الشفاه المشلولة وفي التخفيف من آلام عرق النسا، وداخليًا لعلاج نفث الدم من الرئة وأنواع النزيف الأخرى، هذه الاستعمالات استمرت حتى وقتنا الحاضر، ويُقال أن الجنود الرومان في عهد يوليوس قيصر أدخلوا الحريق الروماني إلى بريطانيا لاعتقادهم أنهم سيحتاجون إلى ضرب أنفسهم به ليحصلوا على الدفء.

- الملك المظفر الرسولي في كتابه المعتمد في الأدوية المفردة: الأنجرة هو القراص حار يابس في الثانية، له شوك دقيق ينبو عنه البصر، فإن مسه عضو من البدن، آلمه وأحرقه وحمره، ورقه إذا ضمد به يحلل الخراجات والأورام التي تحدث عند الأذنين، ويهيج بزره شهوة الجماع، وخاصة إن شرب مع عقيد العنب، وإذا تضمد بورقه أبرأ القروح الخبيثة، والقروح السرطانية.
- إبن سينا: الحريق يلذع ما يلاقيه حتى الأمعاء وهو جذاب، مقرح، محلل، محرق، مسخن ضمادة مع الخل، وينفع بزره من السرطان ضمادا، ورقه الطري يدعم الرحم الناتئة ضمادا، وإذا سقى بماء الشعير نقى الصدر، وبزره أقوى يزيل الربو ويهيج الباه لاسيما بزره مع الطلاء.
- إبن البيطار: ثمار هذا النبات وورقه هما اللّذان يستعملان فيما يحتاج إليه من المداواة، وفيهما قوة نافخة بسببها صارا يهيجان شهوة الجماع وخاصة متى شرب بزر الأنجرة مع عقيد العنب، وهو يطلق البطن إطلاقا معتدلا، وقد يعمل مع القطران به على الطحال، وإذا دق الورق وصير في المنخرين قطع الرعاف، وإذا أخلط مدقوقا مع المر واحتمل أدر الطمث، وإذا أخذ الورق وهو طري ووضع على الرحم الناتئة ردها إلى الداخل، وإذا دق وخلط بالعسل ولعق نفع من عسر النفس والشوسة والورم في الرئة، وينفع من وجع الجنبين، وقيل أيضا أن بزر الأنجرة يفتت حصاة المثانة، وإذا طبخ مع عرق السوس نفع من وجع المثانة وحرقتها.


الأبحاث والدراسات
- اقترحت منظمة امراض الروماتيزم ان مقدار 3 ملليجرامات من معدن البوردون يوميا يساعد في علاج روماتيزم العظام والتهاب المفاصل، وفي تحليل اجري في الولايات المتحدة الامريكية لنبات القراص وجد انه يحتوي على 47 جزءا في المليون من معدن البوردون، وهذا يعني ان كل 100 جرام تقدم من نبات القراص تحضر بواسطة الطبخ بالبخار تحوي اكثر من الجرعة المذكورة من معدن البوردون وبامكان مرضى التهاب المفاصل تناول هذه الكمية يوميا من نبات القراص، كما انه وفقا لما ذكرته منظمة امراض الروماتيزيم فان البوردون له تأثير عظيم في احتجاز الكالسيوم في العظام، كما انه له فائدة اخرى لا تقل اهمية عن فائدته الاولى الا وهي المحافظة على اندوكرين (هرمون) الجسم الذي يلعب دورا في بقاء المفاصل والعظام في حالة صحية جيدة.
- القراص كمدر للبول يخلص المثانة من البكتريا التي تسبب عدوى المجاري البولية، وأقرت لجنة الخبراء الألمانية التي تقيم الأدوية العشبية استخدام مستحضرات أوراق القراص لمنع عدوى المجاري البولية وتكون حصوات الكلى.
- القراص سيكون له دور في المستقبل كعلاج لتضخم البروستاتا الحميد، وفي دراسة ألمانية تم تجربة جذور القراص وحقق بعض النجاح فزاد حجم البول وقلت مرات الاستيقاظ بالليل، ويعمل القراص عن طريق تثبيط الانويم، وهو انزيم يلعب الدور الرئيسي في النمو الزائد لانسجة البروستاتا الذي يميز هذا المرض، وأقرت لجنة الخبراء الألمانية استخدام مستحضرات جذور القراص لعلاج تضخم البروستاتا البسيط والمتوسط.
- يؤكد الأطباء الروس أنهم احرزوا نجاحا كبيرا في معالجة داء الخنازير وأنواع من السرطان بصبغة القراص.


الفوائد والاستخدامات

- القراص نبات مغذ غني بالفيتامينات والمعادن، وفي فصل الربيع حيث يتوفر النبات بكثرة يمكن أن تطبخ الأوراق الخضراء الغضة وتؤكل مثل السبانخ، أو تصنع منها شربة لذيذة، أو يشرب نقيعها مثل الشاي، ويوجد مستحضرات جاهزة من القراص تباع في الاسواق المحلية.
- القراص قابض ويوقف النزيف؛ يستعمل داخليُا لعلاج الطمث الغزير، وخارجيًا يستخدم مسحوق أوراق القراص شما (سعوطا) لوقف نزيف دم الأنف البسيط.
- الشاي المصنوع من أوراق الحرايق يزيد من إفراز حمض البوليك، وهذا ربما يفسر استعمال هذا النبات كعلاج ممتاز لالتهاب المفاصل وداء النقرس.
- يستخدم القراص في تهدئة الأعصاب وتسكين الآلام وكمقوي للجسم ومجدد للنشاط.
- يستخدم القراص كعلاج فعّال لفقر الدم (الأنيميا)، ويفضل تناول العشبة خضراء أو عصيرها الطازج.
- خصائص نبات الحريق المنعشة والمقوية للدم تجعله مناسبًا للفتيات عند سن البلوغ وللنساء عند سن اليأس ولإدرار الحليب عند المرضعات.
- القراص الأخضر تحتوي أوراقه واغصانه على شعيرات تسبب وخزاً للجلد عند تعرضه لها ولقد استعملت هذه الظاهرة في التخفيف من آلام عرق النسا، حيث يقطف النبات ثم يضرب به عرق النسا فيسبب تخريشاً للجلد الذي بدوره يسبب تنبيهاً للعصب فيخفف الألم، ولكن القراص يستخدم لتخفيف آلام عرق النسا المبرحة بطريقة أخرى وهي طريقة الكمادات حيث يؤخذ جميع أجزاء النبات ويعمل منه كمادات توضع على مواقع الألم فيختفي الألم.
- يستخدم القراص في منع سرطان القولون لأنه يساعد على تخفيف التوتر من الجسم ويجعل جهاز المناعة أكثر قوة، ومن المعروف أن زيادة التوتر والضغط الجسدي يعطي الفرصة لتطور سرطان القولون أو أي نوع من الأورام السرطانية، كما أن هناك أبحاث تُجرى حول جدوى فعالية القراص ضد سرطان الجلد.
- منقوع القراص يخفض مستويات السكر بالدم، ومستخلص جذوره يعزز من عمل البروستاتا.
- استخدام خل القراص خارجيا مفيد في حالات التهاب الجلد والإكزيما والتونية.
- يعتبر الحريق مهويًا جيدًا للشعر، فهو نبات حمضي يعزز اللمعان الصحي لشعر الرأس، كما أن له سمعة ثابتة طويلا كموقف لفقدان الشعر، ويستعمل مغلي العشبة في تشطيف الشعر، أو تدلك به فروة الرأس.


طريقة الاستخدام

تناول القراص الأخضر: عند قطع القراص لابد من لبس قفاز، ثم يغسل النبات كاملا، وتؤكل الأجزاء الغضة من العشبة أو تضاف للسلطة.
عصير القراص الطازج: تهرس وتعصر النبتة الطازجة بكاملها (150 غرام تقريبا) مع إضافة القليل من الماء العادي وتشرب.
منقوع القراص: ملء ملعقة كبيرة من القراص الأخضر المفروم (ثلاث ملاعق كبيرة في حال القراص مجفف) يصب عليها كوب واحد من الماء المغلي، تغطى وتترك لمدة خمس إلى عشر دقائق وتشرب، يمكن تكرار العملية مرتين خلال اليوم، ويمكن إضافة ملعقة عسل طبيعي أو أكثر حسب المذاق.
مستخلص الجذور: ملعقة كبيرة من جذور القراص تغلى مع كوب ماء ويشرب مرة إلى مرتين خلال اليوم.
خل القراص: 250 جرام من القراص الطازج المفروم مع لتر من الماء ونصف لتر من خل التفاح الطبيعي، تغلى لمدة ربع ساعة ويصفى ويحفظ في علبة مناسبة.

المحاذير: لا يستخدم القراص من قبل الحوامل، والافراط في استخدامه يؤثر على الدورة الدموية.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





منقول نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 21-09-2017, 11:35 AM رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
ابو عبدالرحمن
 
الصورة الرمزية qaswara_50
إحصائية العضو




qaswara_50 غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : qaswara_50 المنتدى : ۩ ۞ منتدى الطب والصحة
افتراضي


الخردل الأسود


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ذكر الحق سبحانه وتعالى الخردل في القرآن الكريم في أكثر من موضع، وجاء ذكره في احد هذه المواضع كمعيار للدقة في الموازين الربانية حيث يقول عز وجل في الآية (47) من سورة الأنبياء: (وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا ۖ وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا ۗ وَكَفَىٰ بِنَا حَاسِبِينَ)، يستخدم الخردل على نطاق واسع مع الأطعمة كأحد التوابل المشهورة نظرا لفوائده الغذائية والعلاجية العديدة، ومع أن بذور الخردل غير مؤذية عندما تكون جافة، إلا أنها تطلق مادة مهيجة عندما تطحن مع الماء، فتهيج الأغشية المخاطية مما يدفع عيون متذوق الخردل إلى الإدماع، وهذا يفسر دون شك لماذا صار الإيبرت، وهو سلاح كيميائي استعمل في الحرب العالمية الأولى، يدعى غاز الخردل، مع أنه لا يحتوي علي الخردل مطلقاً.. فيما يلي من اسطر على هذه الصفحة من موقع العلاج يقدم الدكتور سليم الأغبري معلومات دقيقة عن الخردل الأسود واستخداماته وفوائده.



الاسم
الخردل الأسود أو المستردة السوداء (بالإنجليزية:BlackMustard).

الاسم العلمي: Brassica Nigra


الموطن والزراعة
الخردل ينمو بريا في الحقول وعلى حواف الطرق وشواطئ الأنهار، موطنه حوض البحر الأبيض المتوسط وغرب أسيا، ومنه انتشرت زراعته في بعض دول العالم لإغراض تجارية.


وصف النبات
الخردل نبات حولي من فصيلة الصليبيات، يزيد ارتفاعه عن المتر، السيقان منتصبة غزيرة التفرع وخاصة الاغصان الموجودة في قمة النبات، الأوراق خضراء متبادلة ضيقة أو مفصصة، الأزهار صغيرة صفراء اللون ساطعة على هيئة عناقيد وتزهر منتصف الصيف وحتى بدايات الخريف، الثمار أسطوانية الشكل على هيئة قرون ملساء رفيعة ذات لون اصفر بني، وتحتوي بذوراً كروية الشكل صغيرة الحجم بنية تقترب من اللون الأسود.

الجزء المستخدم طبياً: البذور وأحياناً الأوراق.


المحتويات الكيميائية
جلوكسيدات مستردة من مركب سينيجرين (Sinigrin) وأنزيم ميروزين (Myrosin) اللذان يتفاعلان في وجود الماء ليشكلان إيزوثيوسينات الآليل (Allyl Isothiocyanate) وهو زيت الخردل العطري المعروف بحدة طعمه ورائحته، كما يحتوي الخردل الأسود على بروتينات، ولثأ، زيت لا طيار.

الفرق بين الخردل الأسود والخردل الأبيض:
المستردة البيضاء (WhiteMustard) أو الخردل الأبيض والمعروف علمياً باسم: (Sinapis alba)، وهو يتشارك مع الخردل الأسود في نفس الأغراض، إلا أن الأسود أقوى مفعولاً من الخردل الأبيض، يتميز الأثنان بحدة طعم في الفم إلا أن الخردل الأبيض أقل حرافة بكثير من الخردل الأسود كما يشير لذلك الدكتور سليم الأغبري، ونبات الخردل الأبيض أقصر من الأسود حيث لا يتجاوز الـ 80 سم، وبذور الخردل الأبيض اكبر من الأسود، وتحتوي حبة الخردل البيضاء على مركب السينالبين (Sinalbin)، بينما حبة الخردل السوداء تحتوي على مركب السينجرين، يستعمل الخردل الأبيض مع المخللات فهو مضاد للتعفن والجراثيم ويعتبر مادة حافظة قوية.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ما قيل عنه قديماً
الخردل عرفته البشرية منذ القدم، وذُكرَ كثيراً في الكتابات القديمة وفي الانجيل وفي القرآن وفي آثار الاغريق والرومان، واستخدم الفراعنة بذور الخردل، وأطلق اليونانيون القدماء على الخردل اسم سينابي (Sinapi) أي الذي يزعج العين، كما ذُكر في الكتب والمراجع القديمة لما له ولزيته من اهمية طبية في الاستعمال الداخلي والخارجي.
- الانطاكي اكثر من فصل به من العلماء المسلمين حيث يقول عنه: "الخردل نافع لكل مرض بارد كالفالج والنقرس واللقوة والخدر والكزاز والحميات الباردة بماء الورد شربا وضمادا، يحرك العطاس ويزيل اختناق الرحم ويحلل الورم، ويسكن اوجاع الفم والاسنان، ويحلل ثقل اللسان غرغرة، ويحلل الرياح، وهاضم، ويهيج الباه..".
- يقول ابن البيطار في الخردل: "يقطع البلغم وينقي الوجه ويحلل الاورام وينفع مع الجرب ويحل القوابي ووجع المفاصل وعرق النساء، ويستعمل في اكحال الغشاوه مع العيون، وللخردل قوة تحلل وتسخن وتلطف وتجذب وتقلع البلغم، واذا دق وقرب من المنخرين جذب العطاس ونبه المصدوعين، والنساء اللواتي يعرض لهن الاختناق من وجع الأرحام، واذا تضمد به نفع من النقرس وإبراء داء الثعلبة واذا خلط بالتين ووضع على الجلد الى ان يحمر وافق عرق النسا وورم الطحال.
- اما ابن سينا في قانونه فيقول "يقطع البلغم وينقي الوجه وينفع من داء الثعلبة يحلل الأورام الحارة، ينفع من الجرب والقوابي ، ينفع من وجع المفاصل وعرق النسا، ينقي رطوبات الرأس يشهي الباه وينفع من اختناق الهم".


الفوائد والاستخدامات

- يعتبر المعاصرون الخردل احد أهم التوابل الفاتحة للشهية، وقالوا أن الخردل بالنسبة للمعدة هو بمثابة السوط لحصان السباق، لهذا يجب أن يستعمل كما يستعمل الفارس السوط باتزان واعتدال.
- أمراض الجهاز الهضمي: تناول الخردل ينبه المعدة ويثير اللعاب ويسهل المضغ ويزيد من إفرازات العصارات الهاضمة وينشط حركات الأمعاء، ويكفي فقط تناول حبتين من بذور الخردل قبل الطعام لطرد غازات المعدة والأمعاء.
- أمراض القلب والجلطة الدماغية: يساعد على الوقاية من أمراض القلب لأنه غني بالدهون الأحادية غير المشبعة التي تعمل على خفض الكولسترول السيئ وزيادة مستوى الكولسترول الجيد، وتحسين مستوى الكولسترول يساعد بدوره على خفض نسبة الدهون الثلاثية أو مستوى الدهون في الدم بشكل عام، وللوقاية من الشلل الناتج عن إنفجار أوعية دموية في الدماغ في حالات التصلب وارتفاع ضغط الدم.
- أفاد باحثون بأن بذور الخردل تدخل في صناعة اللصقات الجلدية الموضعية لعلاج الروماتيزم، كما يستخدم في عمل ضمادات للأقدام لإزالة الإرهاق الشديد وحالات الروماتيزم المفصلي.
- يعالج الخردل مرض الأسقربوط، ويؤخذ لضعف القلب والتهابات الرئة والنقرس.
- في حال التهاب الفم واللوزتين والحنجرة يستعمل مسحوق بذور الخردل مع الماء المغلي على هيئة غرغرة.
- الخردل يقطع البلغم وينقي الوجه وينفع في حالات احتقان المسالك الهوائية، ولتنشيط الدورة الدموية فى الأعضاء الداخلية.
- يستعمل مطحون الخردل مع الماء بجرعة كبيرة نسبيا للتحريض على القيء لإفراغ محتويات المعدة في حالة التسمم الغذائي لمنع امتصاص مابها من سموم.
- تدليك باطن القدمين لدى الأطفال يخفف من حدة نزلات البرد وإصابتهم بالقشعريرة، وهو فعال فى علاج السعال وآلام الجسم والاحتقان الناجم عن نزلات البرد والصداع ونمو العضلات بالإضافة إلى حمايته للثة من الجراثيم.
- زيت الخردل له فوائد جمة للشعر؛ فهو يعمل على تنشيط الدورة الدموية في منطقة فروة الرأس، وبذلك يساعد على نمو الشعر وإيقاف تساقطه، وكذلك يساعد زيت الخردل على تخفيف الشيب المبكر من الشعر، حيث إنه يعد أكثر فائدة لفروة الرأس من الصبغات.


الأبحاث والدراسات
- تشير الكثير من الأبحاث والدراسات أن الخردل يعتبر أحد العوامل التي تؤثر في خفض الكوليسترول وخفض مخاطر الاصابة بتصلب الشرايين، وكذلك الأنواع المختلفة من الأورام السرطانية وتنظيم السكر في الدم، كما أكدت الدراسات أن الخردل يعتبر مطهرا أو معقما جيدا، حيث تكفي 40 نقطة منه في لتر ماء ليكون مطهراً للجلد دون أن يؤذيه، وتشير الأبحاث الى نجاح العلماء في التوصل الى أن حبوب الخردل تلعب دوراً مهماً في بناء الكتلة العضلية لجسم الانسان بفضل مركب تم اكتشافه في بعض النباتات التي من بينها السمسم، ويوجد بصورة أساسية في نبات الخردل.

- اكدت دراسه في ان للخردل فوائد غذائية بفعل مكوناته مثل السيلينيوم الذي يخفض حدة الأزمات ويقلل من حدة بعض أعراض التهاب المفاصل، كما يحتوي على بعض الأحماض الدهنية (أوميغا 3) التي تعمل على خفض احتمالات الاصابة بأمراض القلب والشرايين وتقوي جهاز المناعة وتسهم في علاج الاكتئاب، وكذلك الماغنيسيوم حيث يعد الخردل مصدرًا مهما له، ويخفض ضغط الدم المرتفع ويقلل من تردد نوبات الصداع النصفي، ويخفض من احتمال الاصابة بالجلطات القلبية لمن يعانون تصلب الشرايين، ويفيد في اعادة دورة النوم الطبيعية للنساء اللاتي يعانين الأرق بعد الوصول إلى سن اليأس وانقطاع الطمث، ويحتوي الخردل أيضًا على عناصر أخرى بنسب متفاوتة مثل الفوسفور والحديد وفيتامين النياسين والمنجنيز والألياف الغذائية.

- كشفت الأبحاث الطبية أن الخردل يلعب دورا هاما فى خفض الدهون المشبعة بالمقارنة بأنواع زيوت الطهى الأخرى، وتوصل الباحثون إلى أن الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية تعمل على تحسين صحة وظائف القلب وتحافظ على التوازن فى مستويات الكوليسترول بالجسم؛ ما يقلل من فرص تكون الدهون الثلاثية وبالتالى تمنع السمنة وأمراض الكلى.



طرق استخدام الخردل
الاستخدامات الداخلية:

يستخدم الخردل داخليا بإعتدال في الأمراض الهضمية وأمراض القلب والوقاية من الجلطات، يمكن تناول من 2 - 3 حبات مع الاكل أو قبل الأكل، والخردل الأسود له حدة في الطعم (حرافة) وفي الرائحة، وهذه الخاصية تفسد في حال تعرض الخردل للحرارة، لذلك لا تغلى بذور الخردل أو مسحوقها في الاستخدام الداخلي.

الاستخدامات الخارجية:
يمكن استخدام حمامات الخردل للتداوي من عدة علل، لكن لا يعرض للحرارة الزائدة إلا عند الضرورة في بعض الاستخدامات الخارجية ولاقصر مدة ممكنة، كما أن للخردل تأثير التهابي على الجلد لذلك لا يعرض الجسم لمدة طويلة.

أو لمجرد تنقية الجسم من السموم وتنشيط الدورة الدموية.

حمامات جزئية: في الغالب يستخدم حمام القدمين لمعالجة مشاكل المفاصل وحرارة القدمين والفطريات التي تنمو في القدمين، كما التخلص من السموم حيث يفتح المسامات ويمتص منها السموم التي يطرحها الجلد، كما يفيد في حالة التبقعات الجلدية التي تصيب كبار السن.. تضاف ملعقة طعام من مسحوق الخردل في أربعة لتر من الماء (بدرجة حرارة الجسم) ويوضع القدمين (أو الكفين) في الماء لمدة 10 دقائق وبعدها يغسلان بالماء.

الحمام الكلي: يستخدم لضعف القلب والتهابات الرئة والنقرس وآلام المفاصل وآلام الطمث حيث يؤخذ 200 ملجرام من مسحوق الخردل ويضاف الى ماء الحمام (بدرجة حرارة الجسم) ويجلس فيه المرء لمدة 10 دقائق فقط وبعدها يتم غسل الجسم بالماء لإزالة أي أثار للخردل.

الغرغرة: في التهاب الفم واللوز والحنجرة يؤخذ ثلاث ملاعق صغيرة من مسحوق بذور الخردل وتضاف الى ملء كوب من الماء المغلي، ويستعمل على هيئة غرغرة.

اللبخات: أما الصداع وآلام قرحة المعدة وضعف الدورة الدموية واحتقانات الرئة والدوالي وآلام الطمث فيستخدم الخردل على هيئة لبخات من مسحوق الخردل مع الماء الدافي أو مع زيت الزيتون، حيث يعجن المسحوق بالماء الدافىء ثم تفرد على قطعة قماش سميك ثم توضع فوق الجلد مباشرة لمدة ربع الى نصف ساعة بحيث توضع في حالات الصداع فوق مؤخرة الرأس وآلام قرحة المعدة فوق اعلى البطن، واحتقان الرئة وعسر التنفس وضعف الدورة الدموية و آلام الطمث فوق الظهر، والتهابات الحنجرة فوق الرقبة، والدوالي على نفس المنطقة المصابة.

تنبيه: الخردل الأسود وزيته يمكن أن يُحدث بثور في البشرة الحساسة عند استخدامه موضعيا، ويستخدم بحذر وبمقادير صغيرة في حال استخدامه داخلياً.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



منقول نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 21-09-2017, 11:36 AM رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
ابو عبدالرحمن
 
الصورة الرمزية qaswara_50
إحصائية العضو




qaswara_50 غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : qaswara_50 المنتدى : ۩ ۞ منتدى الطب والصحة
افتراضي


السذاب


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشذاب عشبة معروفة تستخدم منذ القدم لإغراض عديدة؛ بخورا في التطهير المنزلي من الهوام والحشرات والنمل والوزغ والصراصير، وفي علاج من به مس من الجن، كما تستخدم سعوطاً، وفي دول شرق آسيا تستعمل شاي أوراق السذاب على نطاق واسع كمانعة للحمل، تتوفر عشبة الشذاب في كل مكان وتباع أحيانا في أسواق الخضار، ولها الكثير من الاستخدامات والمنافع التي يلخصها لكم الدكتور سليم الأغبري فيما يلي من اسطر على موقع العلاج.




الاسم
الشذاب أو سَذاب (بالإنجليزية: Rue) ويعرف أيضاً باسم الفيجن النتن أو فيجل وحَزاء، وقديما أهل اليمن يسمونه الخُفْت.

الاسم العلمي: النوع المنتشر البستاني أو المخزني الذي يُزرع (Ruta graveolens)، أما السذاب البري يعرف عالمياً باسم: (Ruta chalepennsis).


الموطن والزراعة
ينتشر السذاب برياً في معظم المناطق في الجبال والأودية وعلى جنبات الطرق، كما أنه نبات زراعي يتكاثر بالبذور ويفضل الأماكن المكشوفة المشمسة، وفي اليمن يُزرع في الكثير من أسقف وشرفات المنازل.


وصف النبات
نبات عشبي معمر يتراوح طوله بين 50 - 100 سم، له ساق متخشب وأفرع تحمل أوراقاً مركبة كثة ذات لون أخضر تميل إلى الزّرقة، تحمل الأفرع في نهاياتها مجاميع من الأزهار ذات لون أصفر ولها رائحة قوية عطرية ويكتمل إزهارها في آخر فصل الصيف، والثمرة كبسولية.

الجزء المستخدم طبياً: الأوراق والأزهار أي الأجزاء الهوائية.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


المحتويات الكيميائية
تحتوي أوراق الشذاب على زيت طيار ذا لون أصفر إلى مخضر وفلافونيدات ومن أهمها المركب روتين وبيرجابتين واكسانثوتوكسين وحمض الأموديك، كما تحتوي الأوراق على قلويدات من أهمها سكوميانين، جاما فجارين ودكتامين وكولوساجنين وأربورين أو الروبين وجرافيولينين، كما تحتوي على هيدروكسي كومارنينز وفوروكومارين والجنانز.


خصائص النبات

منبه بقوة لعضلات الرحم مطمث، مضاد للتشنج ومقو للجهاز العصبي، مُعرّق، مقو للبصر، مضاد للسموم وطارد للديدان.


ما قيل عنه قديماً
يقول داود الأنطاكي: السذاب هو الفيجن باليونانية، وهو نبت يقارب ثمر الرمان عندنا وفي المغرب، ولا يعظم في مصر كثيرا، وأوراقه تقارب الصعتر البستاني إلا أنها سبطة، وله زهر أصفر يخلف بزرا في أقماع كالشونيز مر الطعم حاد، وصمغه شديد الحدة من شمه مات بالرعاف؛ والبري أحد وأقوى، ينفع من الصرع وأنواع الجنون كيفما استعمل، ويحلل الرياح الغليظة واليرقان والطحال وعسر البول ويخرج الديدان والحصى ويشفي أمراض الرحم كلها والمقعدة والصدر كالرطوبات والباسور والربو شربا واحتمالا، وإذا طبخ في الزيت فتح الصمم وأذهب الدوي والطنين قطورا والصداع سعوطا وأوجاع الظهر والمفاصل والنقرس ونحوها طلاء، ويمنع الماء كحلا، ويقاوم السموم شربا وطلاء وأكلا حتى أن فرشه وإحتماله يطرد الهوام المسمومة ويدر ويسقط الأجنة فرزجة، ويمنع الزحير والثقل والدم احتقانا وأكلا.
ومن خواصه: قطع الراثحة الكريمة وذهاب صدأ المعادن ء وهو يصدع ويحرق المني، وإدمانه يضعف البصرء ويصلحه السكنجبين والأنيسون، وشربته إلى ثلاثة مثاقيل وقيل: هذا القدر من البري قتال لأنه في الرابعة وليس بصحيح وبد له الصعتر.

قال ابن منظور: الحزا والحزاء جميعاً نبت يشبه الكَرَفْس، وهو من أحرار البقول ولريحه خَمْطَة تزعم الأعراب أن الجن لا تدخل بيتاً يكون فيه الحزاء.


الفوائد والاستخدامات

يستخدم الشذاب داخليا وخارجيا بحذر وفق جرعاته المحددة أو تحت أشراف مختص، وتضاف قليل من أوراق السذاب إلى السلطات كمادة منكهة.
- مادة الروبين الموجودة في الشذاب لها مفعول داعم ومقوي للبطانة الداخلية للأوعية الدموية وخافض للضغط الدموي، وهذا الميزة تجعله مناسبا لبعض أمراض الدم والأوعية الدموية، وعلى سبيل المثال الشذاب مفيد بعد حدوث الجلطة لأنه يمنع تكرارها.
- يستخدم بفعالية لبعض اضطرابات الجهاز العصبي الذاتي مثل الصرع والتصلب المتعدد وشلل بيل (Bell's palsy) وأنواع من الجنون.
- تستعمل أوراق السذاب لعلاج اضطرابات الحيض وآلام الدورة الشهرية، وكمانع للحمل.
- في أمراض الحمى وضد الحبوب الناتجة عن الحرارة، ومضاد للإسهال وضد فقد الشهية وعسر الهضم.
- تستعمل عشبة السذاب وزيتها خارجيا لعلاج الأمراض الجلدية وخاصة التهابات الجلد والأكزيما، وتسكين الالم العضلي وآلام الأعصاب والتشنحات وآلام الروماتيزم، ومن الخارج أيضاً كغسول للمساعدة في شفاء الجروح والقروح النتنة وآلام وإجهاد العين ومشاكل الرؤية، وكمضمضة في التهاب اللوزتين والتهاب اللثة، أو كغرغرة في أوجاع البلعوم.
- الشذاب عشبة معروفة منذ القدم في علاج من به مس من الجن، وذلك باستخدام أوراقه بخوراً أو زيته سعوطا.



طرق التناول والتحضير

تنبيه: استخدام الشذاب بأي صورة أو شكل يكون بحذر ووفق الجرعات المحددة، وتجاوزها محفوف بالمخاطر الجدية.

الشذاب الغضّ: تستخدم الأجزاء الغضة من السذاب حيث يمكن أن يفرك به على الجلد أو المكان المُستهدف خارجيا، كما يمكن تناول بضع أوراق منه مع الخبز، ويمكن عمل شاي منه بإضافة ملء ملعقة كبيرة من مهروس الأوراق الغضة إلى كوب ماء مغلي يغطى لدقائق ويصفى ويشرب مرة واحدة في اليوم، وهذا المستخلص يمكن استخدامه كمضمضة وكغرغرة أيضا.

السذاب المجفف: تجفف الأجزاء الهوائية لعشبة السذاب في الظل لأن تنشيفها في الشمس يفقدها خصائصها، وعند شراء العشبة من العطار يجب أن تكون جيدة ونظيفة وخالية من الشوائب لأنه يوجد عند بعض العطارين شذاب قديم لا لون له ولا رائحة وهذا ليس بجيد ولا فائدة منه، وأجود الشذاب ما كان أخضرَ اللون، ذو رائحة عطرية نفاثة، ويحضر شاي الشذاب بطريقة النقع؛ حيث يؤخذ ملء ملعقة صغيرة (1 جرام) من مسحوق العشبة الجاف وتوضع في كوب ثم يضاف له كوب ماء سبق غليه ثم يغطى الكوب ويترك لمدة 15 دقيقة ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب مرة واحدة في اليوم، كما يمكن استخدام السذاب سعوطا بعد طحنه.

زيت الشذاب:
زيت السذاب يستخدم في صناعة العطور كما يستخدم النوع الجيد منه في العلاج من الداخل أو من الخارج، وقد يستخلص الزيت الطيار للشذاب بالتقطير المائي للأوراق وللأزهار، وهناك طرق منزلية يمكن من خلالها استخلاص الزيت من الأجزاء الغضّة للسذاب لكن يعاب عليها بأن ماء الشذاب يتعفن بعد أيام بخلاف الشذاب المقطر الذي تمتد صلاحيته لسنتين على الأقل أو زيت الشذاب الذي تمتد لفترة اطول من ذلك، ومن الطرق المنزلية التي تورد طريقة استخلاص دهن السذاب، يتم أخذ جزء من أوراق الشذاب وهرسها وغمرها مع جزئين من زيت الزيتون، ويسد عليها في زجاجة محكمة وتوضع في الشمس مدة أسبوعين بعد ذلك تصفى بشاش أو مصفاه ويحفظ لوقت الحاجة، علما بأن غالبية زيت السذاب الذي يباع في الأسواق غير نقي ومخلوط مع زيوت أخرى، لكن هناك عينات جيدة يكون فيها نسبة الزيت والماء المقطر مقبولة، ويمكن شرب مقدار واحد مل من الزيت في جودته المتوسطة، كما تستخدم منه قطرات في حالة الأمراض الجلدية، ويضاف زيت السذاب لزيوت التدليك في جلسات العلاج الطبيعي والمساج.


المحظورات والمحاذير: لا يستخدم الشذاب نهائيا خلال فترة الحمل والإرضاع، كما يجب عدم استخدامه للأطفال تحت سن الثانية عشرة، وفي جراعته القياسية لا يستعمل مطولا لأكثر من شهرين.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقلاً عن موقع العلاج al3laj.com نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 21-09-2017, 03:34 PM رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
إحصائية العضو




حفيدة الفاروق60 غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : qaswara_50 المنتدى : ۩ ۞ منتدى الطب والصحة
افتراضي


ماشاء الله لاقوة إلا بالله

معلومات غاية في الأهمية وكم ستنفع لو تم إستغلالها على النحو الصحيح ، بل ستغنينا عن العقاقير الطبية بإذن الله

شكرااااااا على هذا النشر المفيد عمي
بارك الله فيك وجزاك خيراً

رد مع اقتباس
قديم 03-01-2018, 08:45 AM رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
محظور
إحصائية العضو




احمد فؤاد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : qaswara_50 المنتدى : ۩ ۞ منتدى الطب والصحة
افتراضي


يعرف طب الأعشاب (أو "التداوي بالأعشاب") على أنه دراسة واستخدام الخصائص الطبية للنباتات.

يحتوي لحاء شجر الصفصاف على مقادير كبيرة من حمض الساليسيليك، والذي يعد بمثابة المستقلب النشط للأسبيرين. وقد تم استخدام لحاء شجر الصفصاف لآلاف السنوات كوسيلة فعالة لتخفيف الألم والتخفيف من حدة الحمى

تمتلك النباتات القدرة على تصنع مجموعة كبيرة من المركبات الكيميائية التي يمكن استخدامها من أجل تنفيذ وظائف بيولوجية هامة، ومن أجل الدفاع ضد الهجمات التي تصدر من الكائنات المفترسة، مثل الحشرات والفطريات والثدييات العاشبة. والكثير من هذه المواد الكيميائية النباتية لها تأثيرات مفيدة على الصحة على المدى البعيد عندما يتناولها البشر، ويمكن أن تستخدم لعلاج الأمراض التي يتعرض لها البشر بشكل فعال. وحتى الآن، تم عزل ما لا يقل عن 12 ألف مركب من هذه المركبات، وهو رقم يقدر أنه يقل عن 10% من إجمالي هذه المركبات.[3][4] وتحقق المركبات الكيميائية في النباتات تأثيراتها على الجسم البشري من خلال العمليات المشابهة لتلك التي ندركها بشكل تام فيما يتعلق بالمركبات الكيميائية في العقارات التقليدية، وبالتالي فإن الأدوية العشبية لا تختلف كثيرًا عن العقارات التقليدية فيما يتعلق بطريقة عملها. ويجعل ذلك الأدوية العشبية بنفس درجة فاعلية الأدوية التقليدية، إلا أنها تتيح كذلك نفس احتمالية التسبب في التأثيرات الجانبية الضارة.[3][4]

ويسبق استخدام النباتات كأدوية التاريخ البشري المكتوب. دراسة العلاقة بين البشر والنبات (أو دراسة الاستخدامات التقليدية البشرية للنبات) معترف بها على أنها طريقة فعالة لاكتشاف الأدوية المستقبلية. وفي عام 2001، حدد الباحثون 122 مركبًا تستخدم في الطب الحديث والتي تم اشتقاقها من مصادر نباتية اعتمادًا على "دراسة العلاقة بين البشر والأدوية"، و80% منها لها استخدامات متعلقة "بالعلاقة بين البشر والأدوية" مشابهة أو تتعلق بالاستخدامات الحالية للعناصر النشطة في النبات.[5] والعديد من الأدوية المتاح حاليًا للأطباء لها تاريخ طويل من ناحية استخدامها كعلاجات عشبية، بما في ذلك الأسبيرين والديجيتال والكينين والأفيون.

ويشيع استخدام الأعشاب لعلاج الأمراض شيوعًا كبيرًا بين المجتمعات غير الصناعية، وغالبًا ما يكون ثمنه أقل بكثير من شراء الأدوية الحديثة غالية الثمن. وتقدر منظمة الصحة العالمية (WHO) أن 80 في المائة من سكان بعض دول آسيا وإفريقيا حاليًا يستخدمون أدوية الأعشاب من أجل بعض أوجه الرعاية الصحية الأساسية. وقد أظهرت الدراسات في الولايات المتحدة وأوروبا أن استخدامها أقل شيوعًا في الاختبارات الطبية، إلا أن استخدامها تزايد بشدة في السنوات الأخيرة مع إتاحة الدليل العلمي على فاعلية الأدوية العشبية بشكل أكبر.

شاي الأعشاب مفيد للغاية عندما نحاول العمل من خلاله على تذويب حصوات الكلى, وقبل التفكير في استخدام أي نوع من هذا الشاي يجب ان تحصل على موافقة طبيبك, فربما حدث تفاعل بين هذا الشاي وعقاقير تتناولها.
لقد استخدم الصينيون الأعشاب في الشاي للمساعدة في التلخص من حصوات الكلى وقد استخدم كثيرون هذا الشاي وي¯ؤك¯دون النت¯ائج الط¯بية ل¯ش¯رب هذا الشاي الذي لا يح¯تاج لأك¯ثر من كوب من الماء المغلي ويضاف له جذور Hydrangea وCramp Bark ويستمر الغليان على درجة حرارة لمدة 20 دقيقة قبل أن يتم تصفيته, ويوضع في الثلاجة حتى يصبح جاهزاً لتناوله, وتزداد قيمة إذا تناولت منه 3 - 4 أكواب شاي يومياً. كما رأينا فإن إزالة حصوات الكلى فإن ذلك يعتبر عملية معقدة وفي الحقيقة يكون من السهل مثله مثل مياه الشرب, تأكد من الحصول على الكمية الكلية لهذا الفيتامين تأكد من انك تراجع مع طبيبك مقدار المركبات الموجودة في المنتج للتأكد من عدم حدوث تأثيرات معاكسة مع الأدوية الأخرى.
الهندباء نبات عشبي حولي أو ثنائي الحول والقليل منها معمرة، وللهندباء أنواع عديدة غالبيتها يتراوح ارتفاعها ما بين 30 إلى 40 وبعضها يضل حتى 80 سم، ولها ساق أجوف قليل الأوراق تكسو الأوراق شعيرات خشنة، وأزهار النبات مستديرة بنفسجية اللون وجميلة وبعض الأنواع صفراء، وتزهر فى شهري نيسان وآيار وتتفتح الأزهار بطريقة عجيبة حيث تنفتح صباحاً وتنقفل بإحكام مساءاً، وجذر الهندباء غليظ مخروطي يتعمق في التربة وينبعث منه جذامير جانبية عرضية، وتحتوي بعض سيقان وجذور الهندباء على عصارة لبنية، يمتاز بعض أنواع الهندباء بطعم شديد المرار ومنها ما هو حلو المذاق بحيث يؤكل نيئا، وتنتمي كل أنواع الهندباء إلى الفصيلة النجمية فوائد شرب منقوع لبان الذكر على الريق

5OBR lمعجبون بهذا.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تركيب البان الابل وابوالها وفوائدها الطبية Dr-Al-Hashimi ۩ ۞ منتدى الطب والصحة 2 12-11-2017 03:18 PM
الحناء وفوائدها الطبية amel22_3 ۩ ۞ منتدى الطب والصحة 0 21-09-2017 03:21 PM

المشاركات والمواضيع في المنتدى تمثل وجهة نظر كاتبها، وليس لإدارة المنتدى أي مسئولية عن محتوى هذه المشاركات
Website Security Test

SEO by vBSEO