جديد المواضيع

مجهولية العصمة المزعومة عند أئمة الشيعة

۩ الرد على الشبهات والأباطيل


إضافة رد
قديم 09-12-2018, 12:26 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية baddawi_48
إحصائية العضو




baddawi_48 غير متواجد حالياً

 


المنتدى : ۩ الرد على الشبهات والأباطيل
افتراضي مجهولية العصمة المزعومة عند أئمة الشيعة


مجهولية العصمة المزعومة عند أئمة الشيعة

قدمها : اخوكم هاشم بن علي طالب البلعاوي

"عليٌّ بن ابي طالب يقاتل معاوية..ثم الحسن بن عليٌّ بن ابي طالب ويصالح معاوية ثم يتنازل له عن الخلافة..
الحسين بن عليٌّ بن ابي طالب يرفض مبايعة يزيد بن معاوية..ثم علي بن الحسين بن عليٌّ بن ابي طالب يسالم يزيد..".

والشيعة الإثنا عشرية بعد القرن الرابع الهجري اعتقدوا بوجود 12 إماما ، زعموا بأنهم معصومون ومعيّنون من الله، أوّلهم علي بن أبي طالب, رضي الله عنه، وآخرهم المهدي المعدوم .

ومنذ القرن الرابع الهجري اعتبر الشيعة ان الأئمة معصومين من كل دنس, وأنهم لا يذنبون ذنبا صغيرا ولا كبيرا, وعلى هذا الزعم الباطل تأسس المذهب الشيعة أصولا وفروعا, وعملا وسلوكا, حتى أنهم كفَروا جمهور المسلمين ممّن لا يرون رأيهم في والعصمة, واستحلوا دماءهم وأموالهم.

وينقض فكرة عصمة الأئمة التي ظهرت بعد القرن الرابع الهجري ,بوقوع اختلافات عديدة بين أئمة الشيعة , الذين اعتبروهم معصومين , فلو كانوا معصومين لما اختلفوا فيما بينهم، ولجاءت أقوالهم وأفعالهم وسياساتهم متوافقة على الدوام، لو كان منهلهم العقائدي مما جاء في القران الكريم اوعن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لكن ذلك التناقض لم يحدث،ولكننا نجد التناقض هو المسيطر على الفكر الشيعي .

العصمة .... العصمة ، تعريف العصمة من المنظور الشيعي :
معنى العصمة كما جاء في مصادر الشيعة ، خاصة ان تعريفها جاء في بداية القرن الرابع الهجري على يد الصدوق القمي المتوفي عام 381 هجري ، ولم نجد قبل هذا اي تعريف للعصمة عن أئمة الشيعة قبل ذلك ، فقد جاء في كتاب (الاعتقادات في دين الإمامية) عند محمد بن علي بن بابويه القمي الملقب عندهم بـ(الصدوق) إذ يقول:

(اعتقادنا في الأنبياء والرسل والأئمة والملائكة أنهم معصومون مطهرون من كل دنس، وأنهم لا يذنبون ذنباً صغيراً ولا كبيراً، ولا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون. ومن نفى عنهم العصمة في شيء من أحوالهم فقد جهلهم، ومن جهلهم فهو كافر. واعتقادنا فيهم أنهم معصومون، موصوفون بالكمال والتمام والعلم من أوائل أمورهم وأواخرها، لا يوصفون في شيء من أحوالهم بنقص ولا عصيان ولا جهل) . كتاب الاعتقادات في دين الإمامية ص70 -ابن بابويه القمي توفي 381 هجري.

وهذه العصمة المزعومة التي ذكرها هذا الصدوق القمي قد نقضها قبل قرنين ونصف الامام جعفر بن محمد الباقر المعروف باسم الصادق والمتوفى عام 148 هجري فجاءت هذه الرواية المعتبرة عند الشيعة في نقض فكرة العصمة وهذا نصها :

456 - محمد بن الحسن البراثي وعثمان ، قالا : حدثنا محمد بن يزداد ، عن محمد بن الحسين ، عن الحجال ، عن أبي مالك الحضرمي ، عن أبي العباس البقباق ، قال : تدارء ابن أبي يعفور ومعلى بن خنيس ، فقال ابن أبي يعفور : الأوصياء علماء أبرار أتقياء ، وقال ابن خنيس : الأوصياء أنبياء ، قال : فدخلا على أبي عبد الله عليه السلام قال : فلما استقر مجلسهما ، قال : فبداهما أبو عبد الله عليه السلام فقال : يا أبا عبد الله أبرأ ممن قال أنا أنبياء . كتاب اختيار معرفة الرجال - الشيخ الطوسي - ج 2 - ص 515 توفي 460 هـــجري .


هنا نجد ان الامام الصادق يؤازر عبد الله بن أبي يعفور في نفي العصمة ، وابن يعفور من خواص خواص الامام الصادق فقال بان الأئمة هم (الأوصياء علماء أبرار أتقياء ) ، فلا عصمة ولا هم يحزنون ، وكان هذا اصدق من عموم رجال الشيعة الذين ظهروا في القرن الرابع الهجري وجلهم قميين تتغلل في عروقهم النظرية الزرادشتية في عصمة ملوك فارس .

وقد صحح هذا الرواية زعيم الحوزة الشيعية الخوئي فقال :

" أقول : هذه الرواية صحيحة ، إلا أنها لا تدل إلا على خطأ معلى بن خنيس باعتقاده أولا ، ولا بد وأنه رجع عن قوله ببراءة أبي عبد الله عليه السلام ممن قال أنهم أنبياء .كتاب معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج 19 - ص 267 توفي 1411 هــجري .


وقد صحح هذه الرواية بعدم عصمة الائمة 12 المحقق العراقي المعاصر حسين الساعدي فقال :

مناقشة السند : وأبي العباس البقباق وثقه النجاشي والبرقي والمفيد . إذا رواة الرواية كلهم ثقات ، فالرواية صحيحة كتاب المعلى بن خنيس - حسين الساعدي - ص 81 معاصر

ثم تطرق الشهيد الثاني في القرن العاشر الميلادي وقال ان الشيعة سابقا ما كانوا يعتقدون عصمتهم بل كانوا يعتقدون أنهم علماء أبرار فقال نصا :

" علي ما يظهر من حال ( الأئمة ) ومعاصريهم من شيعتهم في أحاديثهم عليهم السلام، فإن كثيرا منهم ما كانوا يعتقدون عصمتهم لخفائها عليهم، بل كانوا يعتقدون أنهم علماء أبرار كتاب حقائق الإيمان - الشهيد الثاني - ص 151 توفي 966 هجري

ومن المعاصرين السيد بحر العلوم الشيعي ينفي القول في عصمة الاثنا عشر قائلا أنهم علماء أبرار افترض اللّه طاعتهم مع عدم اعتقاد العصمة فقال :

" و قد حكى جدّي العلاّمة (قدّس سرّه:: و ادعى أن ذلك هو الذي يظهر من جلّ رواتهم و شيعتهم فإنهم كانوا يعتقدون أنهم علماء أبرار افترض اللّه طاعتهم مع عدم اعتقاد العصمة فيهم كتاب الفوائد الرجالية (رجال السيد بحر العلوم) المؤلف : السيد بحر العلوم 3\220 توفي 1212 هجري

كذلك اردف فقيه شيعي وهو السيد حسن الصدر ان الاثنا عشر هم علماء أبرار افترض اللّه طاعتهم مع عدم اعتقاد العصمة فقال حرفيا :

" و ادعى أن ذلك هو الذي يظهر من جلّ رواتهم و شيعتهم فإنهم كانوا يعتقدون أنهم عليهم السّلام علماء أبرار افترض اللّه طاعتهم مع عدم اعتقاد العصمة فيهم " كتاب تكمله أمل الآمل المؤلف : السيد حسن الصدر، الجزء : 4 صفحة : 372 المتوفي 1354 هجري

وهذه نبذه عن السيد حسن الصدر القائل بعدم عصمة الائمة 12 ::
السيد حسن الصدر، الملقب بالمحدث الكاظمي، فقيه إمامي، أصولي، محدث، من مراجع التقليد، في القرن الرابع عشر الهجري، المتوفي سنة 1354 هـ، في مدينة الكاظمية بالعراق.

كذلك تعرض العديد من مراجع وفقهاء الشيعة لافكار القميين بنشر اكاذيب العصمة عن الائمة 12 عشر ومنهم السيد حسين المدرسي الطباطبائي فقال :

" بادر كثير من الشيعة وأصحاب الأئمة الاطهار الى الوقوف بوجهها بكل قوة ، ورفضوا إعطاء اي صفة فوق البشرية للأئمة، واكدوا على انهم ليسوا إلا علماء ابرار" كتاب المباني الفكرية للتشيع في القرون الثلاثة الاولى تاليف السيد حسين المدرسي الطباطبائي جـ1 الصفحة 49 توفي 1366 هجري

يتابع حسين المدرسي قائلا بانه لا يوجد من رسول الله بوجوب طاعة الامة 12 بنص من رسول الله فقال :

" نقل الرواية او الفتوى عنهم ( اي الائمة ) باعتبارهم علماء اهل البيت لا ائمة مفترضي الطاعة " كتاب المباني الفكرية للتشيع في القرون الثلاثة الاولى تاليف السيد حسين المدرسي الطباطبائي جـ1 الصفحة 49 توفي 1366 هجري

************************
وهنا اقول ان جل اصحاب الصادق كانو لا يقولون بالعصمة المزعومة حتى اننا نجد علماء الشيعة وفقهائهم امثال ابو هلي محمد ابن الجنيد احد اصحاب الامام العاشر الهادي لم يتطرقوا الى هذه العصمة المكذوبة التي أتي بها بعض غلاة القميين امثال الصدوق من جعبتهم .

وهذا ابن الجنيد احدهم لم يكن يعتقد بعصمة الأئمة ال 12 عشر بل يقول انهم كانوا يتكلمون برايهم لا اكثر فنقل تلميذ الجنيد شيخهم المفيد وقال :

" ونسب ذلك إلى قول الأئمة عليهم السلام فيها بالرأي " كتاب المسائل السروية المؤلف : الشيخ المفيد. صفحة : 75 ت 413 هجري

فمن هو ابن الجنيد الثقة الثقة عند الشيعة :

محمد بن أحمد بن الجنيد أبو علي الكاتب الإسكافي وجه في أصحابنا ، ثقة ، جليل القدر . صنف فأكثر ، ...... وسمعت شيوخنا الثقات يقولون عنه : إنه كان يقول بالقياس . وأخبرونا جميعا بالإجازة لهم بجميع كتبه ومصنفاته . رجال النجاشي - النجاشي - ص 385 توفي 450 هــ . اخوكم هاشم بن علي طالب البلعاوي

رد مع اقتباس
قديم 09-12-2018, 12:34 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية baddawi_48
إحصائية العضو




baddawi_48 غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : baddawi_48 المنتدى : ۩ الرد على الشبهات والأباطيل
افتراضي


اقدم هذه الرسالة وهي موجز الموجز في بيان اكذوبة العصمة عندنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ائمة الشيعة الاحدى عشر لان المعدوم الثاني عشر لم اجد في كتب الشيعة اي دليل عقلي او نقلى على وجوده فاعذروني لانني اؤكد انه المعدوم اخوكم هاشم بن علي طالب البلعاوي

رد مع اقتباس
قديم 09-12-2018, 01:00 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابو خالد
 
الصورة الرمزية 5OBR
إحصائية العضو




5OBR غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : baddawi_48 المنتدى : ۩ الرد على الشبهات والأباطيل
افتراضي


ما شاء الله اخوي بداوي طرح رائع وشامل عن جهلهم حتى من كتبهم

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المشاركات والمواضيع في المنتدى تمثل وجهة نظر كاتبها، وليس لإدارة المنتدى أي مسئولية عن محتوى هذه المشاركات
Website Security Test

SEO by vBSEO