جديد المواضيع

الامام الحسين حاول العودة من كربلاء الى مكة

۩ الرد على الشبهات والأباطيل


Like Tree1Likes
  • 1 Post By baddawi_48

إضافة رد
قديم 14-09-2018, 06:27 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية baddawi_48
إحصائية العضو




baddawi_48 غير متواجد حالياً

 


المنتدى : ۩ الرد على الشبهات والأباطيل
Post الامام الحسين حاول العودة من كربلاء الى مكة


الامام الحسين حاول العودة الى مكة من حيث اتى

وقائع الطفّ وصلت للشيعة عن طريق المفيد وامثاله مرسلة
} إنّ وقائع الطفّ لم تصل إلينا - حتّى التي تلقيناها بواسطة المفيد والشيخ والسيّد وأضرابهم إلاّ مرسلة، وأكثر ما يرسل المؤرخون وأوثقهم ابن جرير الطبري عن أبي مخنف، وهو لم يحضر الوقعة، وكذلك غيره { کتاب : رسائل الشعائر الحسينية المؤلف : مجموعة من العلماء الجزء : 3 / 24

لو أراد يزيد قتال الحسين لذهب إليه بالمدينة ولكنه لم يحاول ولم يفعل ذلك . لكن السبب الرئسيسي لمقتل الحسين هو كذب شيعة العراق الذين خذلوا الحسين بعد ان وعدوه وباعوه بأموال بني أمية حتى قاتل وحيدا حتى استشهد رضي الله عنه .

موقف شيخ الاسلام ابن تيمية من قتل الحسين بن علي رضي الله عنهما
قال ابن تيمية في مجموع الفتاوى ( 4 / 487 ) :
( وأما من قتل الحسين أو أعان على قتله أو رضي بذلك فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ؛ لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً ) . مجموع الفتاوى ابن تيمية ( 4 / 487 ) انتهى

وقال ابن تيمية في منهاج السنة النبوية ( 4 / 337 ) نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة فلا ريب أن قتل الحسين من أعظم الذنوب وأن فاعل ذلك والراضي به والمعين عليه مستحق لعقاب الله الذي يستحقه أمثاله ) . منهاج السنة النبوية ( 4 / 337 ) انتهى : وقال أيضاً في منهاج السنة النبوية ( 8 / 95 ) .




الشيعة بايعوا الحسين ثم عدو عليه وقتلوه :
} بايع الحسين من اهل العراق عشرون الفا غدروا به وخرجوا عليه و بيعته فى اعناقهم فقتلوه{
أعيان الشيعة محسن الامين العاملي 28:1 انتهى

} بايع الحسين عليه السلام من أهل الكوفة ثمانية عشر ألفا ، ثم غدروا به فخرجوا إليه فقاتلوه حتى قتل { - بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 27 ص 212 انتهى

مما حدا بعلماء القطيف والبحرين ان يصفوا خيانة الشيعة فقالوا :
لقد خدعوه بالمكاتيب إذ رأوا * مناقبه تستوجب الشرف العالي
كأن لم يكونوا للنبي قرابة * ولم يعرفوا بين الخلائق بالآل
فيا ضيعة الاسلام من بعد فقدهم * ويا ذلة القلب فالبث في عناء وأهوال
وفيات الأئمة - من علماء البحرين والقطيف - ص 356 انتهى

الشيعة هم من قتل الحسين رضي الله عنه
قَالَ السيد الشيعي مُرْتَضى مُطَهِّري وهو نائب الخميني في الثورة الايرانية المعاصرة فقال :

} وَلَا رَيْبَ فِي أَنَّ الْكُوفَةَ كَانُوا مِنْ شِيْعَةِ عَلِيٍّ وَأنَّ الَّذِينَ قَتَلُوا الْإِمَامَ الْحُسَيْنَ هُمْ شِيْعَتُهُ {
كتاب الْملحمة الْحُسَيْنية 1/129 نشر وطباعة قم – ايران 1992 الطبعة الثالثة انتهى

واضاف المطهري ان الحسين قتل على يد شيعته قائلا :
مُرْتَضى مُطَهِّري نائب السيد الخميني: « فَنَحْنُ سَبَقَ أَنْ أَثبَتَنْا أَنَّ هَذِهِ الْقِصَّةَ مُهِمَّةٌ مِنْ هَذِهِ النَّاحِيَةِ وَقُلْنَا أَيْضًا: بِأَنَّ مَقْتَلَ الْحُسَيْنِ عَلَى يَدِ الْمُسْلِمِينَ بَلْ علي يَدِ الشِّيعَةِ بَعْدَ مُضِيِّ خَمْسِينَ عامًا فَقَطْ عَلَى وَفَاةِ النَّبِيِّ »الْملحمة الْحُسَيْنية (3/94). مُرْتَضى الْمُطَهِّري نشر وطباعة قم – ايران 1992 الطبعة الثالثة انتهى
مرتضى مطهّري (1920 - 1979) عالم دين شيعي، وهو العضو المؤسس في الثورة الإسلامية في إيران إبان الأيام الأخيرة من سقوط نظام الشاه، ومن المنظرین في الجمهوریة الإیرانیة الحالية .



الحسين يحاول العودة من حيث أتى

فقال الحسين (( للحر الرياحي على بعد مرحلتين من الكوفة)) : } إني لم أقدم هذا البلد حتى أتتني كتب أهله وقدمت علي رسلهم فطلبوني ، وأنتم من أهل الكوفة ، فإن دمتم على بيعتكم وقولكم في كتبكم دخلت مصركم وإلا انصرفت من حيث أتيت {
كتاب الفصول المهمة في معرفة الأئمة - ابن الصباغ ج 2 - ص813 انتهى ت 855


فقال الحسين محاولا العودة (( للحر الرياحي على بعد مرحلتين من الكوفة)) :
} إني لم أقدم هذا البلد حتى أتتني كتب أهله وقدمت علي رسلهم يطلبونني وأنتم من أهل الكوفة فإن دمتم على بيعتكم وقولكم في وكتبكم دخلت مصركم وإلا انصرفت من حيث أتيت { . فقال له الحر : } والله ما أعلم هذه الكتب ، ولا الرسل وأنا فما يمكنني الرجوع إلى الكوفة في وقتي هذا ، فخذ طريقا غير هذا وارجع فيه حيث شئت { مطالب السؤول في مناقب آل الرسول (ع) - محمد بن طلحة الشافعي - ص 399 إنتهى ت652 هجري



ونقل الاربلي محاورة بين الحسين وبين الرياحي
والحسين رضي الله عنه يحاول العودة من حيث أتى فقال الاربلي :
} وهو أن الحسين عليه السلام سار حتى صار على مرحلتين من الكوفة فوافاه انسان يقال له الحر بن يزيد الرياحي ومعه ألف فارس من أصحاب ابن زياد شاكين في السلاح فقال للحسين عليه السلام إن الأمير عبيد الله بن زياد قد أمرني أن لا أفارقك أو أقدم بك عليه وأنا والله كاره أن يبتليني الله بشئ من أمرك غير أنى قد أخذت بيعة القوم فقال الحسين عليه السلام إني لم أقدم هذا البلد حتى أتتني كتب أهله وقدمت على رسلهم يطلبونني وأنتم من أهل الكوفة فان دمتم على بيعتكم وقولكم في كتبكم دخلت مصركم وإلا انصرفت من حيث أتيت { كتاب كشف الغمة - ابن أبي الفتح الإربلي - ج 2 - ص 256 إنتهى ت 693 هجري

ينقل عبد الحسين شرف الدين العاملي صاحب كتاب المراجعات
ومحاولة الحسين العودة الى مكة
قال الشيعي علي بن موسى بن جعفر بن طاووس الحسيني : قال الراوي : وسار الحسين عليه السلام حتى صار على مرحلتين من الكوفة ، فاذا بالحر ابن يزيد في ألف فارس ، فقال له الحسين عليه السلام : ألنا أم علينا ؟ فقال : بل عليك يا أبا عبد الله . فقال : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، ثم تردد الكلام بينهما حتى قال له الحسين عليه السلام : فان كنتم على خلاف ما أتتني به كتبكم ، وقدمت به على رسلكم ، فاني أرجع الى الموضع الذي أتيت منه . فمنعه الحر وأصحابه من ذلك كتاب المجالس الفاخرة في مصائب العترة الطاهرة عبد الحسين شرف الدين ص 224 ت 1377


السيد ابن طاووس ينقل محاولة الحسين العودة الى مكة
} قال له الحسين عليه السلام، فإذا كنتم على خلاف ما أتتنى به كتبكم وقدمت به على رسلكم فإننى أرجع إلى الموضع الذى أتيت منه فمنعه الحر وأصحابه من ذلك {
کتاب : اللهوف في قتلى الطفوف المؤلف : السيد بن طاووس 1\ 47 ت 664 هــ


الشريف المرتضى ينقل محاولة الحسين العودة الى مكة

} وقد هم سيدنا أبو عبد الله عليه السلام لما عرف بقتل مسلم بن عقيل ، وأشير عليه بالعود فوثب إليه بنو عقيل وقالوا والله لا ننصرف حتى ندرك ثأرنا أو نذوق ما ذاق أبونا { تنزيه الأنبياء - الشريف المرتضى - ص 229

الشريف المرتضى يقول الحسين حاول العودة ولكن حيل بينه وبين ذلك
} وأما مخالفة ظنه عليه السلام لظن جميع من أشار عليه من النصحاء كابن عباس وغيره ، فالظنون انما تغلب بحسب الامارات . وقد تقوى عند واحد وتضعف عند آخر ، لعل ابن عباس لم يقف على ما كوتب به من الكوفة ، وما تردد في ذلك من المكاتبات والمراسلات والعهود والمواثيق . وهذه أمور تختلف أحوال الناس فيها ولا يمكن الإشارة إلا إلى جملتها دون تفصيلها . فأما السبب في أنه ( أي الحسين ) لم يعد بعد قتل مسلم بن عقيل ، فقد بينا وذكرنا أن الرواية وردت بأنه عليه السلام هم بذلك ، فمنع منه وحيل بينه وبينه { كتاب تنزيه الأنبياء - الشريف المرتضى 230 ت 436 هــ


ابن عنبة ينقل محاولة عودة الحسين ثلاث مرات ولكنهم امتنعوا :
} وتسامع أهل الكوفة بذلك فأرسلوا إلى الحسين " ع " وعزوه من نفسه فأرسل إليهم ابن عمه مسلم بن عقيل بن أبي طالب سلام الله عليه فبايعه ثمانية عشر ألفا ، فأرسل إلى الحسين يخبره بذلك فتوجه إلى العراق واتصل به خبر قتل مسلم بن عقيل في الطريق فأراد الرجوع فامتنع بنو عقيل من ذلك ، فسار حتى قارب الكوفة فلقيه الحر بن يزيد الرياحي في ألف فارس فأراد إدخاله الكوفة فامتنع وعدل نحو الشام قاصدا إلى يزيد بن معاوية لعنه الله ، فلما صار إلى كربلا منعوه من المسير وأرسلوا ثلاثين ألفا عليهم عمر بن سعد بن أبي وقاص وأرادوه على دخول الكوفة والنزول على حكم عبيد الله بن زياد لعنه الله فامتنع ، واختار المضي نحو يزيد لعنه الله بالشام فمنعوه ثم ناجزوه الحرب فقتل هو وأصحابه وأهل بيته في عاشر المحرم سنة إحدى وستين { . كتاب عمدة الطالب - ابن عنبة - ص 191 ت828 هجري مصادر الحديث الشيعية ـ القسم العام|تصحيح : محمد حسن آل الطالقاني
اِبنُ عِنَبَة، جمال الدين، أحمد بن علي بن الحسين الحسني الحسيني، مؤرخ ونسابة شيعي، ولد سنة 748هـ في الحلة في العراق، ومات بكرمان في إيران سنة 828هـ
الحسين يريد العودة او الذهاب الى يزيد:
طرح عليهم الإمام الحسين ( ع ) خيارات كثيرة ، فإما يدعوه يرجع وأما يدعوه يلتقي بيزيد . غير أن القوم المجرمين ، علموا أن وجود الحسين أمام يزيد قد يقلب المعادلة . وقد يثير عليهم لوم الناس وأحقادهم ، فأبوا إلا أن يقتلوه في هذه الصحراء النائية ، وليمتص رمل الصحراء دمه ولا يعلم به أحد . فالناس ليس أمامهم رقابة تمنعهم . أجل ، ليس أمامهم إلا الله . – كتاب لقد شيعني الحسين عليه السلام - إدريس الحسيني المغربي ص 298


والسؤال القائم عند محاولة الحسين العودة الى مكة :
السؤال : هل نسي الحسين قوله وأني لم أخرج أشرا ولا بطرا وإنما خرجت لطلب الاصلاح وحاول العودة الى مكة .
إن قلت أن الحسين خرج لطلب الاصلاح في أمة جدي كما يردد علماء الشيعة
يستوجبه سؤال آخر : وهل كان الإسلام منحرفاً في عهد الحسن ؟ ولماذا لم يخرجا لإعادة الإسلام في زمن معاوية وهذه شهادة لصالح معاوية ؟؟؟؟

السؤال : إن كان خروج الحسين حقا لماذا حاول العودة من حيث أتى هل علم الحسين ان اهل الكوفة ستغدر به ؟؟؟

السؤال :عندما حاول الحسين العودة من حيث أتى هل ترك مقالة خرجت لاصلاح في أمة جدي
السؤال :عندما حاول الحسين العودة من حيث أتى هل ترك قول الرسول انه سيقتل في كربلاء ؟؟؟؟؟
السؤال : لماذا حاول الحسين العودة الى مكة ويخالف رسول الله في اخباره انه سيقتل؟؟؟؟؟
السؤال : هل الامام الحسين خرج للاصلاح ام خرج ليقتل
السؤال : لماذا حاول الحسين العودة الى مكة وهو القائل إني لم أخرج أشراً، ولا بطراً ولا مفسداً، ولا ظالماً، وإنما خرجت لطلب الاصلاح في أمة جدي
امتدت فترة قيام الإمام الحسين عليه السلام من يوم رفضه البيعة ليزيد وحتى يوم عاشوراء 12يوما منها في المدينة، وأربعة أشهر وعشرة أيام في مكة ولم يحاول يزيد التعرض خلالها للامام الحسين .

5OBR lمعجبون بهذا.
رد مع اقتباس
قديم 14-09-2018, 10:36 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابو خالد
 
الصورة الرمزية 5OBR
إحصائية العضو




5OBR غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : baddawi_48 المنتدى : ۩ الرد على الشبهات والأباطيل
افتراضي


جزاك الله خير اخوي بداوي على الطرح الرائه هذا

رد مع اقتباس
قديم 15-09-2018, 01:06 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية baddawi_48
إحصائية العضو




baddawi_48 غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : baddawi_48 المنتدى : ۩ الرد على الشبهات والأباطيل
Lightbulb


بارك الله فيك يا اخونا الحبيب خبر وحفظك الله ورحم الله والديك في الجنة

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المشاركات والمواضيع في المنتدى تمثل وجهة نظر كاتبها، وليس لإدارة المنتدى أي مسئولية عن محتوى هذه المشاركات
Website Security Test

SEO by vBSEO