يذكر العديد من المفسرين أن هذا الحلم له تفسيرات إيجابية على كافة الأصعدة، فهو يدل على الوصول لأهداف صعبة، ومشاهدة أحداث طيبة مبهجة ويتحدد المعني الدقيق على حسب نوع الحلوى والشخص الذي يقدمها وعلاقته بصاحب الحلم.

فإذا كان الرائي يعطي نوعه المفضل من الحلويات لأحد والديه أو لشخص عزيز لديه، فهذا يعبر عن إمتنانه الكبير لهذا الشخص لأنه كان مصدر خير وفير له.

كما أن توزيعها على جماعة كبيرة من الناس يشير إلى نجاح الرائي في مشروع تجاري كبير وتحقيقه للكثير من المكاسب والأرباح في الفترة المقبلة، كما إنه سيصل لشهرة واسعة بين الناس.

أما إذا كان الشخص أعزب أو لم يجد الشريك المناسب له، فإن إعطاء الحلوى سواء كان هو العاطي أو المُستقبل يشير إلى إنه سوف يقابل الشخص المناسب له حاملاً كافة السمات والمميزات التي تمنى وجودها به.

بينما إذا رأى الحالم شيخ عجوز يعطيه حلوى متنوعة، فتلك إشارة إلى أنه سوف ينهل من العلم والثقافة قدر كبير ويصبح شخص حكيم له باع طويل من الحكمة ينتفع الناس من علمه وينشر الخير بين الجميع.


تفسير حلم إعطاء حلوى لشخص لابن سيرين

يقول ابن سيرين أن إعطاء الحلوى وتبادلها بصفة عامة يشير في معظم الأحيان على المحبة السائدة بين الطرفين المتبادلين والوئام والسلام الذي يكنه كلاً منهما للآخر.

كما أنه يدل على التوفيق في الحياة وكثرة الخيرات والنعم على الرائي لأنه شخص يحب نشر الخير والسعادة بين الناس.

أما الذي يرى شخص رث الملابس أو له هيئة مخيفة يعطيه حلوى كثيرة ومتنوعة، فهذا يشير إلى كثرة الأغراءات والفتن التي تحيط به والتي يخشى أن يميل إليها، لكن إذا عزف عنها وأدار وجهه، فهذا يعنى إنه متدين وقوى في التمسك بالتقاليد.